السفارة الأسترالية
لبنان
عنوان السفارة: مجمّع السفارات، تلّة السراي، وسط بيروت هاتف: 960600-1-961+ فاكس: 960601-1-961+ رقم الفاكس الخاص بقسم الشؤون القنصلية وجوازات السفر: 960602-1-961+ رقم الهاتف الخاص بقسم التأشيرات: 960670-1-961+ رقم الفاكس الخاص بقسم التأشيرات:960671-1-961+

 

أهلاً وسهلاً بكم على موقع السفارة الأسترالية في بيروت، حيث ستجدون بعض المعلومات عن أستراليا ولبنان وعن الخدمات التي تستطيع السفارة تقديمها لكم. رجاءً لا تتوانوا عن الاتصال بنا إن كنتم بحاجة إلى المزيد من المعلومات أو المساعدة.

يمكنكم التواصل مع السفارة عبر بريدها الإلكتروني austemle@dfat.gov.au.

نحرص دوماً على مراجعة موقعنا الإلكتروني وتحديثه للتأكّد من رواجه وجدواه. نرحّب بأيّ تعليقات أو أفكار من شأنها مساعدتنا على تحسينه.

لكس بارتلم
السفير الأسترالي

 

 

وزيرة الخارجية تزور الأردن ولبنان

النائبة جولي بيشوب

  لقد شدّدتُ، في زيارتي الأولى إلى الأردن ولبنان بصفتي وزيرةً للخارجية، على دعم أستراليا المتين والمستمر للأردن ولبنان، بينما يعالجان التحديات المترتبة على الأزمة الإنسانية المأساوية التي لم تنتهِ فصولاً بعد في سورية.

وفي لبنان، حيث يشكِّل أكثر من مليون لاجئ سوري مسجّل خُمس عدد السكان الإجمالي، عقدتُ لقاءات مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) لمناقشة المساعدة التي تقدِّمها أستراليا للمتأثِّرين بالأزمة في سورية.

وخلال الزيارة، أعلنتُ عن تخصيص الحكومة الأسترالية مساعدة مالية قدرها 20 مليون دولار لمبادرة "ما من جيل ضائع" التي أطلقتها الأمم المتحدة بهدف بناء مستقبل أفضل لهؤلاء الأطفال، عبر تحسين فرص تعليمهم ومعالجة ما واجهوه من عنف وتشرّد.
 مقال كامل

 

معالي الوزيرة النائب جولي بيشوب مع ممثلين عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين معالي الوزيرة النائب جولي بيشوب مع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان

 


يوم أنزاك 2014

أقامت السفارة الأسترالية في لبنان مراسم تذكارية إحياءً ليوم أنزاك، وذلك فجر الجمعة الواقع في 25 نيسان 2014 في بيروت. وإلى السفارة الأسترالية، شارك مواطنون أستراليّون ونيوزيلنديّون، فضلاً عن كبار الشخصيات الأجنبية والعسكرية، في هذه المراسم الهامّة لاستذكار كلّ من قضى في الحرب. يجسِّد يوم أنزاك الإنزال الذي قامت به قوّات أستراليّة ونيوزيلنديّة ومن الحلفاء في شبه جزيرة غاليبولي في تركيا في العام 1915. وعلى مرّ العقود التي تلت، أصبح هذا اليوم مناسبة جليلة لاستذكار الجنود الأستراليّين والنيوزيلنديّين الذين ضحّوا بحياتهم في عمليات مختلفة حول العالم، العسكرية منها وتلك الخاصّة بحفظ السلام. رجاءً إضغط على الرابط لقراءة الخطاب التذكاري لمناسبة يوم أنزاك 2014

 

سعادة السفير الأسترالي لكس بارتلم أثناء وضعه الإكليل سعادة السفير الأسترالي لكس بارتلم والأمين العام لوزارة الخارجية السفير وفيق رحيمي في المدافن

 

 


أستراليا أكثر تشدّداً من ذي قبل تجاه الأشخاص الذين يصلون بحراً إلى أراضيها بطريقة غير شرعية

بيان صحفي صادر عن وزير الهجرة وحماية الحدود 

أعلن وزير الهجرة وحماية الحدود سكوت موريسون اليوم أنّ الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الأسترالية لمكافحة عمليات تهريب البشر، بما فيها الحظر المفروض على منح تأشيرات الدخول مع الحماية الدائمة إلى الأشخاص الذين وصلوا إلى أستراليا قبل التاسع عشر من تموز من العام الجاري، تُظهر بوضوح مدى صلابة الحكومة في عزمها.مقال كامل

  


السفير الأسترالي في لبنان لكس بارتلم والسفير الأسترالي المعني بقضايا تهريب البشر كريغ تشيتك ناقشا السبل الآيلة إلى محاربة تهريب البشر مع سماحة مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار في 28 تشرين الثاني 2013.

لقراءة المقابلة التي أجرتها الوكالة الوطنية للإعلام مع السفير تشيتك حول تهريب البشر من لبنان، إضغط هنا.

لقراءة المقال الذي نشرته الوكالة الوطنية للإعلام حول لقاء الموفد الأسترالي مع سماحة مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار، إضغط هنا.

 


عملية السيادة على الحدود

انتُخبت حكومة أسترالية جديدة في 7 أيلول/سبتمبر 2013، وتمّ تعيين طوني أبوت رئيساً للوزراء. وقد اعتمدت الحكومة الجديدة سياسة جديدة متشدٍّدة تجاه الأشخاص الذين يصلون بحراً إلى أستراليا بطريقة غير شرعية، عُرفت تحت مسمّى عملية السيادة على الحدود (OSB). مقال كامل

 


زحلة، أيلول 2013  

في 26 أيلول 2013، أقامت السفارة الأسترالية معرضاً للصور الفوتوغرافية بعنوان: "سبعون عاماً خلت: دور أستراليا في تحرير لبنان" في مدينة زحلة. وقد استذكر هذا المعرض مساهمة الجنود الأستراليّين في تمهيد الطريق أمام استقلال لبنان في العام 1943.

 

  

 


 أرشيف


 

معلومات للمواطنين الأستراليين

 


 

small text  default text  larger text